لماذا ننام

لماذا ننام ؟ ولماذا يفترض أن نقضي ثلث حياتنا نائمين ؟

اجابة هذه التساؤلات قفزت بجودة حياتي خلال الأشهر الماضية إلى مستويات لم اتوقعها من خلال كتاب ضخم كتبه استاذ الاعصاب ومدير مركز النوم ماثيو ووكر

هل اعتقدت أن الاجابة ستكون مختصرة لانه مجرد نوم !

ماقبل السؤال…

كان نمط حياتي قلق بذهن لايتوقف أبدا وبمعدل نوم لايتجاوز ٦ ساعات الله وحده أعلم بجودتها وعمقها بسبب كميات الكافيين اليومية ، الى جانب مزاج مترنح لايعرف الاستقرار يهوى السهر لكن التزامات الحياة تنادي من لحظات الصباح الأولى فاصحو بتثاقل البي النداء باكواب القهوة ..

حين أعلنت دار التنوير عن اصدار الكتاب شدني العنوان بحثت عن ووكر واستمعت لحديثه في تيد عن النوم ايضا مما جعلني اقتني الكتاب مباشرة أنهيته في ثلاث أيام  بشعور المذهول جدا بعده أصبح النوم غير النوم قبله وأصبحت الساعة ٩ موعدا مقدسا لاداء مهمة عظيمة كل ليلة ..

من الحقائق المثيرة و الصادمة وان لم تنوي قراءة الكتاب اجزم انها ستغير على الأقل نظرتك للنوم ..

١- استغنائك عن اخر ساعتين (السابعة والثامنة) من النوم يفقدك أكثر من ٧٠٪؜ من فائدة نومك أو كما يسميها ماثيو (الوليمة)

٢- أثناء النوم العميق ليلا تحصل عملية غسيل عميق للدماغ حيث تنكمش خلايا الدماغ بنسبة تصل الى ٦٠٪؜ يطلق بعدها السائل الدماغي الشوكي في الحيز الحاصل من الانكماش لتنظيف الدماغ من الفضلات الإستقلابية الناتجة من عمله طوال اليوم، لكن ماذا يحصل في حال عدم الحصول على نوم عميق كافي ؟ تتراكم الفضلات بالأخص نوع يسمى صفائح الاميلويد الدبق في مراكز توليد النوم العميق فتسبب التدهور والتآكل على المدى الطويل مما يتسبب في الاصابة بالارق المزمن واضطرابات النوم مستقبلا والزهايمر في مراحل مقدمة ، أما في يومك التالي لن تكون في أفضل حالاتك من التركيز او صفاء الأفكار والمزاج بل وحتى مشاعرك لأن دماغك لم يتم غسله بالقدر الكافي اثناء نومك الاخير ..

٣- ليلة واحدة فقط من نوم يستمر ٤ ساعات قادرة على ازالة مايقارب ٧٠٪؜ من الخلايا الطبيعية القاتلة في جهاز المناعة.

٤- النوم ٦ ساعات لمدة أسبوع يؤدي الى تغيير نشاط ٧١١ جين! تتركز في نوعين .. جينات المناعة يتغير نشاطها بالتضاؤل او التوقف أمام الجينات المسؤولة عن الالتهابات والتوتر الخلوي والكوليسترول فتنشط هذا كله يحدد مايسمى العمر البيولوجي الذي يعطي الانسان شبابا أكثر أو عمراً فوق عمره فاهمال النوم ماهو الا تلاعب مستمر في الهندسة الجينية .

هنا حديث مترجم ماثيو في ذلك ..

مابعد الاجابة…

  • أصبح موعد نومي ذا اهمية مثل أي موعد اخر وقد يكون الأهم.
  • اعادة ضبط ساعتي البيولوجية يبدأ صباحا فاحرص على التعرض لضوء الشمس مرورا بتوقيت فنجان القهوة وقوته حيث اكتفي بفنجان واحد وانتهاء بغروب الشمس والتخفيف بعده من الاضاءة الزرقاء المنزلية أو الصادرة من شاشات الأجهزة.
  • استغنيت عن اي جهاز بالغرفة وقت النوم وفي ظل الجائحة اكتفيت بالانصات لساعتي البيولوجية والتي تطورت في إيقاظي بشكل مثالي ومنعش.
  • احد استثماراتي في النوم الجيد اقتناء نظارة عاكسة للضوء الأزرق البسها بحلول المساء مع تفعيل الوضع الليلي للاجهزة.
  • استغنائي عن هاتفي اتاح لي وقتا للهدوء قبل النوم واستعدت معه احاديث الوسادة قبل زمن الهواتف الذكية استرجع فيه لحظات يومي بامتنان واتهيأ للغد .

كيف يمكن رفع جودة النوم من خلال ٤ تلميحات  

١- احترام موعد النوم واعتام الغرفة تماما وتحديد درجة حرارة منخفضة مناسبة تضمن مع الاستمرار الحصول على نوم ذو جودة أعلى .

٢- عمر الكافيين في جسد الانسان يستمر ١٠-١٤ ساعة للتخلص منه بشكل كامل  شاي اللافندر وبلسم الليمون والبابونج مشروبات لذيذة وعطرة وقادرة على تحفيز النوم بهدوء.

٣- التنفس العميق الهادئ بحضور مع ارخاء الجسد جزء جزء له مفعول السحر في الدخول للنوم.

٤- البعد عن أي نشاطات ذات جهد عالي ذهني او جسدي من بعد الغروب.

واخيرا ..

محاولاتك لتحسين غذائك ونشاطك الرياضي بدون تحسين نومك سيكون اثرها سطحي ومحدود عن تجربة نم جيدا أولا .

كتاب لماذا ننام أصبح التوصية الأولى مني لأي شخص يسأل عن كتاب ولكم ايضا .

نوما هنيئا ..

أدخل بريدك الإلكتروني للاشتراك واستقبل أحدث التدوينات فور نشرها

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s